أمانة الرياض تلاحق باعة الوجبات وتصادر 180 وجبة

01/12/1436

 


وجهت أمانة منطقة الرياض تحذيراتها من شراء الأطعمة غير المحفوظة بطرق صحية وسليمة، والتي يتم نقلها من أماكن بعيدة وبسيارات خاصة وغير مهيأة ومن ثم توزيعها في سيارات خاصة أخرى لبيعها في الشوارع العامة، وفي هذا السياق، عززت الأمانة ممثلة في الإدارة العامة لصحة البيئة ذلك التحذير ميدانيا، حيث شرعت في ملاحقة باعة جائلين يوزعون بسياراتهم وجبات المطاعم على الطرق السريعة.
ويأتي تحرك أمانة منطقة الرياض بعد أن رصدت تزايد الظاهرة، وخطورتها البالغة كونه يتم إحضار تلك الوجبات من مناطق بعيدة، وبالتالي فإن احتمال تلوثها مرتفع خاصة في ظل ارتفاع درجة الحرارة، كما أن باعتها لا يخضعون للاشتراطات الصحية.

وفي هذا الشأن، قال فلاح الدوسري مدير الإدارة العامة لصحة البيئة في أمانة منطقة الرياض أن الأمانة لاحظت تلك الظاهرة المتزايدة وخطورتها الصحية مما دعاها إلى القيام برصد وضبط أي باعة لتلك الوجبات حيث تم تنفيذ حملات شارك فيها وحدة الطوارئ في أمانة منطقة الرياض وبمساندة فرق الحملة الأمنية المشتركة على طرق ومواقع تم رصدها، ليتم خلالها ضبط سيارتين بطريق الثمامة، وسيارتين آخريين في طريق الأمير تركي الأول .

وبين الدوسري، أنه تمت مصادرة جميع الكمية ( 180 وجبة )، وتبين أن البائع في إحدى السيارات عامل لا يحمل إقامة نظامية، وتم القبض عليه وتسليمه للجهات المختصه، فيما أن قائد إحدى السيارات وهو مقيم عربي أفاد بأنه هو من يمول أغلب الأشخاص الذي ينشطون في بيع مثل هذه الوجبات على الطرق والشوارع العامة.
وفي هذا الشأن، حذر الدكتور الدوسري من التعامل مع الباعة الجائلين وخاصة ممن يبيعون مأكولات غير محفوظة بطرق صحية وسليمة، وافتقارها للاشتراطات الصحية في ظل أنها تنقل من أماكن بعيدة وبسيارات غير مهيأة وشخصية ومن ثم توزيعها في سيارات أخرى، مما يلزم الحذر من تلك الوجبات، موجها الدعوة للجميع للتبليغ عن أي مخالفات لمثل هذا النوع من الأطعمة وغيرها من الأغذية المخالفة للاشتراطات الصحية.

المصدر : جريدة الرياض